تشاؤم اقتصادي عالمي عام 2023
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 22 ديسمبر 2022

نشبت الحرب الروسية الأوكرانية في وقت لم تكد تتعافى فيه الاقتصادات العالمية من تداعيات جائحة “كوفيد-19″، وهو ما فاقم سلسلة الأزمات العالمية، ودفع البنوك المركزية حول العالم نحو اتخاذ سياسات نقدية تشددية، وتوقع تراجع حاد في معدلات النمو العالمي في العام الجديد.

انكماش نمو الاقتصاد العالمي
من المرجح تباطؤ النشاط الاقتصادي العالمي بشكل كبير في ظل استمرار ارتفاع معدلات التضخم على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

ارتفاع أسعار الطاقة
تشير المعطيات الحالية الى أن العالم -خاصة القارة العجوز- بصدد الدخول في أزمة طاقة حادة مع بداية العام الجديد في ظل العقوبات الغربية على قطاع الطاقة الروسي وانقطاع إمداداتها من الغاز تزامناً مع زيادة الطلب عليه مع دخول فصل الشتاء.

ارتفاع أسعار السلع الغذائية
يُحتمل لجوء بعض الدول الى فرض حظر جديد على تصدير المحاصيل والأسمدة الزراعية للمرة الثانية على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية التي أدت الى ارتفاع حاد في أسعار الأسمدة بسبب نقص إمدادات الأسمدة الروسية، وهو ما أثّر سلباً على الإنتاجية الزراعية للمحاصيل، وأسهم في ارتفاع أسعار المواد الغذائية وزيادة معدل التضخم وحدّة الفقر والجوع.

ركود عقاري
من المتوقع أن يشهد العام الجديد أزمة ركود عقاري عالمية بسبب تراجع سوق العقارات نتيجة انخفاض الاستثمارات وتشديد شروط الائتمان وارتفاع أسعار الفائدة على الرهن العقاري بشكل حاد.

تباطؤ الأنشطة الاقتصادية
إضافة الى انخفاض الدخل الحقيقي للمستهلكين حول العالم؛ أسهمت سياسة التشديد النقدي -التي انتهجتها البنوك المركزية- في ارتفاع التكلفة الاستثمارية والإنتاجية لمعظم الأنشطة الاقتصادية، ما أدى الى تراجع معدلات الانفاق العام، من المرجح أن يؤدي بدوره الى تباطؤ الأنشطة الاقتصادية أيضاً.

ارتفاع معدلات البطالة
يتوقع ارتفاع معدلات البطالة حول العالم في ظل تباطؤ الشركات في توفير فرص عمل على خلفية تداعيات جائحة كورونا بجانب تداعيات نشوب الحرب الروسية الأوكرانية وحدود تأثيرها على الاقتصاد العالمي.

تفاقم مستويات الديون العالمية
أدى ارتفاع أسعار الفائدة الى ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي، ما أسهم بدوره في ارتفاع خدمة الديون، وهو ما أضعف قدرة الحكومات المثقلة بالديون على السداد خاصة في الدول النامية، ما يعرّض الحكومات والشركات التي اقترضت بالعملة الأميركية لخطر الإفلاس وعدم القدرة على السداد.