جرعة مضادة للشيخوخة
الأخبار - تم النشر بتاريخ 21 يناير 2023

جرعة مضادة للشيخوخة في غضون 5 سنوات، بشرى زفّها باحثون في جامعة هارفارد بكامبريدج بعد اختبارات ناجحة على خلايا فئران كفيفة، ساعدتها على استرداد بصرها وإطالة عمرها، بالإضافة الى تعزيز صحة قلبها وكليتها ورئتها.

“تُظهر التجارب أن الشيخوخة عملية قابلة للعكس، ويمكن دفعها الى الأمام والخلف بحسب الرغبة” .. ديفيد سنكلير – خبير مكافحة الشيخوخة

الجرعة تتكون من فيروس معدّل يحمّل شفرات جينية ومضاد حيوي يسمى “الدوكسيسيكلين” المنشط للبروتينات، الباحثون أجروا التجربة على خلايا الإنسان وأظهرت نتائج طيبة بعد أن بدت أصغر سناً.

“نتائج العلاج ستغير الطريقة التي ننظر بها الى الشيخوخة، والطريقة التي نتعامل بها مع علاج الأمراض المرتبطة بالشيخوخة” .. جاي هيون يانغ – خبير بعلم الوراثة

النتائج تحتاج الى تكرارها في دراسات أوسع، ويأمل الباحثون نتائج حتمية لدى البشر في عام 2028، بتعزيز قدرتهم على مواجهة أمراض مثل السرطان والخرف، ولا سيّما أن خلايا البشر تتقدّم في العمر بسبب التغيرات الجينية التي تؤدي الى إتلاف الكثير منها بمرور الزمن، لكن الجرعة قد تساعد على إبطال آثار تلك الجينات، وهو ما يعني زيادة في عدد السنوات الصحية.

“لا يوجد سبب بيولوجي يمنع البشر من بلوغ سن 200” .. أندرو ستيل – أستاذ في علم الأحياء