التلوث الضوئي سيخفي مزيداً من النجوم
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 22 يناير 2023

دراسة جديدة
كشفت دراسة جديدة بأن التلوث الضوئي يتزايد بوتيرة سريعة، فيما يحتمل أن ينخفض عدد النجوم التي يمكن مشاهدتها بالعين المجردة ليلاً في بعض المناطق الى النصف.

الإضاءة الاصطناعية
من خلال تجربة قام بها العلماء، ما بين عام 2011 و 2022، تبين أن توهّج السماء زاد سنوياً بنسبة 9.6% بالمتوسط.

مسألة وقت
يتوقع العلماء بأن ينخفض عدد النجوم المرئية بالعين المجردة في إحدى المناطق من 250 نجماً الى 100 نجم في غضون 18 سنة.

مصابيح “LED”
أجريت هذه الدراسة تزامناً مع استبدال عدد كبير من وسائل الإنارة الخارجية بمصابيح ثنائية باعثة للضوء (LED). إلا أن تأثير ذلك على توهج السماء ليس واضحاً، بحسب الباحثين.